منتديات كور العوالق الرئيسية لوحة التحكم التسجيل الخروج


إظهار / إخفاء الإعلاناتالإعلانات
كتاب الشهيد البطل سالم قطن فارس السيوف الذهبية مركز تحميل الصور والملفات في كور العوالق
للإعلان في كور العوالق ورثة المجد | وثائقي معارك قبائل العوالق في شبوة للإعلان في كور العوالق
للإعلان في كور العوالق الثوار وقاداتها للإعلان في كور العوالق
آخر 10 مشاركات
كل الكتاب والمثقفين والسياسيين اليمن لن تستقر الا بالرجوع الا ما قبل 1990 دولتين شماليه ومثلها... (الكاتـب : - )           »          المبعوث الدولي لليمن غريفيث حرب اليمن معقده ولن تنحل الا بحل القضيه الجنوبيه اولا (الكاتـب : - )           »          المجلس الانتقالي الجنوبي يصدر بياناً سياسياً هاماً (الكاتـب : - )           »          كُل دحباشي عائش في قلق وخوف هذه الأيام (الكاتـب : - )           »          ما يلوح بالأفق الجنوب قريبا تفك ارتباطها بالشمال اليمني (الكاتـب : - )           »          باحث أمريكي : ملف الحرب والازمة في اليمن سينتهي بيمن جنوبي وآخر شمالي (الكاتـب : - )           »          حراك فادي باعوم يريد الجنوب يتحكم فيه حزب الأصلاح فمن وقف ضد التحالف هم مخربين من اتباع فادي باعوم (الكاتـب : - )           »          المكلا تشهد مسيرة جماهيرية حاشدة تلبية لدعوة الانتقالي (الكاتـب : - )           »          تاج الجنوب العربي يصدر بيان (الكاتـب : - )           »          الشعب الجنوبي قاتل المحتلين والغزاه من اجل فك ارتباطه بوحدة اللصوص ما هو من اجل شرعيه فاسده وخاينه (الكاتـب : - )


الإهداءات


العودة   منتديات كور العوالق > الاقسام العامة > المنتدى السياسي
المنتدى السياسي الأخبار والمستجدات السياسية العربية والعالمية

تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك

المنتدى السياسي

الأخبار والمستجدات السياسية العربية والعالمية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-01-2017, 12:54 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف منتدى الاخبار العامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سافع من جبال يافع

البيانات
التسجيل: 17 - 1 - 2011
العضوية: 855
عدد الردود: 1743
عدد المواضيع: 682
المشاركات: 2,425
بمعدل : 0.86 يوميا
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 50
سافع من جبال يافع will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
سافع من جبال يافع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى السياسي
افتراضي صحيفة إماراتية تشن هجوما عنيفا على حزب الاصلاح وتتهمه بتسليم صنعاء والقتال إلى جانب الحوثيين والقاعدة

تنبـية هـام لقراء المـوضوع من إدارة المنتدى
أي رد من قبل أي عضو يحتوي على كلمات غير لائقة سيتم حذفه مباشرة
ستحذف اي مشاركة تخرج عن صلب الموضوع ,, يجب مناقشة الموضوع والابتعاد عن جدال الكاتب
مخالفة هذه القوانين ستعرضك للحذف النهائي من المنتدى

صحيفة إماراتية تشن هجوما عنيفا على حزب الاصلاح وتتهمه بتسليم صنعاء والقتال إلى جانب الحوثيين والقاعدة

صحيفة إماراتية هجوما عنيفا الاصلاح
الأربعاء 18 يناير 2017 10:05 صباحاً
الخليج

شنت صحيفة الخليج الاماراتية هجوما عنيفا على حزب الاصلاح متهما اعضائه بانهم باتوا يقاتلون إلى جانب الحوثيين والقاعدة في اليمن .
وقالت الصحيفة في خبر مطول لها ان المرحلة التي يعيشها اليمن منذ استيلاء جماعة الحوثي على العاصمة صنعاء في سبتمبر/ أيلول من العام 2014، كشفت عن وجود تيارات سياسية في البلاد تعمل على استثمار التحركات الداخلية والإقليمية والدولية لتعزيز مواقفها ومصالحها، حتى إن كان ذلك يتعارض مع مصلحة الشعب اليمني.
وتابعت الصحيفة بالقول :" خلال الفترة التي سبقت دخول الحوثيين إلى العاصمة، ظلت جماعة «الإخوان المسلمين»، الممثلة في حزب «التجمع اليمني للإصلاح»، تترقب وسيلة للتعايش معهم، الذين لم يقبلوا إلا باجتثاث الجماعة من الخريطة السياسية، فتساقط أعضاؤها وأنصارها كأوراق الخريف، وافسحوا المجال للحوثيين لدخول العاصمة، من دون أن يقوموا بأي ردة فعل، أو حتى الدفاع عن كيانهم ورموز حضورهم، مثل مقار الحزب التي كانت تنتشر بشكل كثيف في العاصمة صنعاء، إضافة إلى منازل كبار قادة الجماعة، ورمز سلطتهم الدينية، المتمثلة بجامعة الإيمان التي كان يترأسها عبدالمجيد الزنداني، صاحب فتوى تكفير خصومه من الجنوبيين في الحرب التي تم شنها ضد شركاء دولة الوحدة الجنوبيين.
بعد تمكن الحوثيين من الإمساك بزمام الأمور في العاصمة، بالتنسيق مع الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وعلى إثر انطلاق «عاصفة الحزم» بقيادة السعودية في السادس والعشرين من مارس/‏ آذار من العام 2015 لاستعادة الشرعية التي يمثلها الرئيس عبدربه منصور هادي، كان حزب «التجمع اليمني للإصلاح»، أكثر الأحزاب والتيارات السياسية إعاقة لاستعادة الدولة عبر العراقيل التي كان يضعها أمام تحرير المدن والمناطق من سيطرة الحوثيين، بخاصة في المناطق الجنوبية من البلاد، إضافة إلى تعز.

وكشفت مصادر موثوقة أن جماعة الإخوان ظلت على مواقفها المتأرجحة في دعم جبهات القتال، رغم أن عدداً من كبار قادتها أعلنوا تأييدهم ل«عاصفة الحزم»، لكن اتضح أن هذا التأييد لم يكن سوى عبارة عن مناورة تكتيكية لامتصاص نقمة الناس ضدهم في الداخل، الذين كانوا يتوقعون انخراط الجماعة في المعارك الدائرة منذ معارك عمران والسيطرة على اللواء 310 مدرع، الذي كان يقوده اللواء حميد القشيبي، المحسوب عليهم، وهي المعارك التي أفضت إلى سقوط صنعاء.
الأغرب أن هناك معلومات أكدت مشاركة جماعة الإخوان إلى جانب الانقلابيين في الحرب ضد الشرعية، وهو ما كشفته وثائق عثر عليها في مواقع سيطرت عليها قوات الشرعية في محافظة صعدة خلال الأسبوع الماضي، وهي عبارة عن بطاقات مقاتلين ينتمون إلى «الإخوان».
لقد انهار تيار الإخوان أمام قوات الحوثي وصالح، ولم يقف أمام التمرد، بهدف الحفاظ على أعضائه وانتظار لحظة ضعف الحوثيين للانقضاض مجدداً على الأوضاع، وقد مارس هذه الانتهازية أثناء تحرير عدن والجنوب، حيث سعى لدخول المشهد قرب النهاية لقطف ثمار النصر الذي تحقق في هذه المناطق، ويريد أن يقطف الثمار مرة ثانية في عملية تحرير تعز، التي بدأت تأخذ منحى تصاعدياً خلال الفترة القليلة الماضية، خاصة الساحل الغربي للبلاد، وعلى رأسها باب المندب لتأمين الملاحة الدولية.
لقد دفع حزب «التجمع اليمني للإصلاح» أعضاءه لخوض معارك جانبية عوضاً عن المعركة الأساسية المتمثلة في تحرير المناطق التي لا تزال تحت قبضة الانقلابيين، وتخاذل مقاتلوه في الميدان عن تحرير مدينة تعز التي تدور فيها معارك شرسة منذ عدة أشهر بهدف تخليصها من قبضة الميليشيات الحوثية، ما تسبب بتأخير حسم المعركة، تماماً كما حدث في عدن والجنوب، وما يدور اليوم في منطقة ذوباب والمناطق المحيطة بتعز ما هو إلا دليل على ذلك.
انتهازية مفضوحة

انتهازية جماعة الإخوان ليست جديدة، فقد تم اختبارها في أكثر من محطة، فخلال العامين من حرب ضروس بين الانقلابيين وقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في أكثر من مكان، مدعومة بقوات التحالف العربي، التي استجابت لطلب الرئيس هادي، كانت جماعة الإخوان تعمل على منع النصر من التحقق حتى لا يحسب للجيش الوطني وقوات التحالف العربي، وقد ظهر ذلك بوضوح في المناطق الجنوبية، وعدن تحديداً خلال العام 2015، حيث كانت تريد التأكيد أن أعضاءها هم من يقفون وراء النصر، وليس غيرهم.
وكان التنسيق بين جماعة «الإخوان» وتنظيم «القاعدة» واضحاً للجميع، وهناك دلائل أشارت إلى وجود ترابط كبير بين الجماعة والتنظيم، الذي يعد امتداداً لفكر الإخوان وتربيتهم، وفي هذا يؤكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش، أن انتهازية الإخوان في حرب اليمن انكشفت، بدليل وجود أدلة باليمن حول التنسيق بين جماعة «الإخوان» وتنظيم «القاعدة».
ويشير قرقاش في سلسلة تغريدات نشرها في وقت سابق من العام الماضي، إلى أن انتهازية الإخوان في حرب اليمن كانت مكشوفة، وأنهم «لم يتورعوا عن التعاون والتنسيق مع القاعدة والإرهاب، وهو موقف تكرر في العديد من الساحات العربية الأخرى».
ويرى قرقاش أن استغلال الإخوان الانتهازي للدين أصبح مكشوفاً ومفضوحاً، وأن «الأدلة التي تم العثور عليها في اليمن حول التنسيق بين الإخوان والقاعدة دامغة، لعله إرث سيد قطب التكفيري من جهة، وتاريخ من الانتهازية السياسية الموثقة»، معتبراً أن «الانتهازية سمة الإخوان في «الربيع العربي» الذين تمكنوا من سرقة طموحات تحركات الشباب وإحباطهم، وتحكموا، وتسلطوا، وهمشوا حتى سقطوا مرة أخرى، مثلما حدث في اليمن، عندما ركبوا موجة التغيير وأرادوا الاستئثار بالحكم بمفردهم».
ويشير قرقاش إلى أن حزب التجمع اليمني للإصلاح/‏ الإخوان همهم الوحيد هو السلطة والحكم في اليمن، وتخاذلهم في تحرير تعز هي من السمات لتيار انتهازي تعوّد على المؤامرات، وموقفهم الآن في تعز موثق، وسيوثق التاريخ تخاذلهم وانتهازيتهم، بعدما فاحت الرائحة النتنة لهذا التخاذل.

مشكلة لا حل

منذ بداية ثورات «الربيع العربي»، كان الإخوان على الدوام جزءاً من المشكلة لا الحل، وقد تخندقوا منذ بداية ثورة الشباب في اليمن ضد نظام صالح وأحكموا سيطرتهم على الثورة، قبل أن يقوموا بتجييرها لمصلحتهم، بعد أن تمت الاستجابة لمطالب ثورة الشباب بإرغام صالح على التنحي بموجب المبادرة الخليجية التي رعتها دول مجلس التعاون الخليجي في إبريل /‏نيسان من العام 2011، والتي أفضت في نهاية المطاف إلى انتخاب الرئيس عبدربه منصور هادي في فبراير/‏ شباط 2012، إلا أن الإخوان أرادوا تقييد الرئيس هادي عبر سلسلة من الإجراءات في الشارع، بفعل تحكمهم في الكثير من المؤسسات الحكومية وفي ساحات الاحتجاجات.
وظلت سياسة الإصلاح/‏ الإخوان أثناء المرحلة الانتقالية تسير باتجاه تصاعدي نحو تقييد حركة هادي، وخاضوا معركة للاستيلاء على مفاصل السلطة والقرار، عبر سلسلة من التعيينات في مفاصل الدولة.
وتمكن الإخوان من السيطرة على الدولة عبر سلسلة من الإجراءات وتمكين أنصارهم من الاستحواذ على الأجهزة التنفيذية وتعيين أعضائهم في الوزارات والمؤسسات الحكومية التي استنزفت معها ميزانية الدولة الضعيفة أصلاً، كما يحدث اليوم مع جماعة الحوثي.
وبعد سيطرة المتمردين الحوثيين، المسنودين بقوات الرئيس المخلوع على الأوضاع في صنعاء عاد الإخوان إلى الانتهازية من جديد بعدما تركوا البلد فريسة لأطماع المتمردين، ولم يكتفوا بذلك، بل عملوا على خلخلة الصف الوطني من خلال التأخير في حسم المعارك الهادفة إلى تحرير المدن التي سيطر عليها الحوثيون خلال مدة زمنية قصيرة. ولم يعلن الإخوان انضمامهم للشرعية إلا بعد أن حصلوا على وعود باستيعاب قادتهم الفارين من اليمن في التركيبة الجديدة للحكومة التي جرى تشكيلها بعد خروج رئيس الوزراء السابق خالد بحاح.
وقد حذرت قيادات جنوبية من مغبة استغلال قيادات الإخوان للانتصارات العسكرية التي حققتها على الأرض المقاومة الجنوبية وقوات التحالف العربي، بعدما حاول الحزب بانتهازيته المعروفة عنه استثمار هذه الانتصارات لمصلحته، وقطف ثمار انتصارات «عاصفة الحزم» وانتصارات المقاومة في الجنوب، معيدة التذكير بأن الإخوان كانوا جزءاً أساسياً من قوى حرب صيف 1994 ضد الجنوب.

دعم الإرهاب

ترى أطراف سياسية في حضرموت، أن الإخوان يدعمون الجماعات الإرهابية، وعلى رأسها تنظيم «القاعدة» لتحقيق أهدافها الوصولية، وما يدل على تخبطها ونيتها المبيتة، ما كشفه نشطاء يمنيون في الآونة الأخيرة من أن جماعة الإخوان جندت أكثر من 100 شخص لمصلحة التنظيمات الإرهابية.
ويؤكد الناشط اليمني صلاح الحضرمي، في تقرير نشره مركز «المزماة للدراسات والبحوث» أن هناك هجمة شرسة مستمرة يشنها الإخوان على حضرموت بطريقة عشوائية، وأن هذه الهجمة تدل على حالة التخبط التي وصل إليها إخوان اليمن، مضيفاً أن هناك إحصائيات تم الحصول عليها تؤكد أن حزب الإصلاح الإخواني في حضرموت جند أكثر من 100 طالب دون العشرينات في تنظيم «القاعدة»، ما يعني أن هجمات إرهابية يتوقع حدوثها خلال الأيام والأشهر القادمة.
ويشير المركز إلى أنه «لم يعد حالياً التعاون بين الجماعات الإرهابية وتنظيم الإخوان مخفياً على أحد في اليمن، حتى طرق الدعم والتمويل أصبحت مكشوفة بعد تورط جمعيات خيرية تابعة للإخوان في تحركات مشبوهة هدفها تقديم الدعم والمساندة للجماعات الإرهابية التي لا تنشط حالياً إلا في المحافظات الجنوبية التي يرى حزب الإصلاح والميليشيات الحوثية وعلي عبدالله صالح أنهم خسروا كل ما فيها».
ويعتبر المركز أن «وجود هذا النوع من التعاون بين إخوان اليمن/‏ حزب الإصلاح والتنظيمات الإرهابية الناشطة في عدد من مناطق البلاد، يسدل الستار على مخططات إرهابية تنوي هذه الجماعات تنفيذها في اليمن لإرباك عمل قوات التحالف العربي والحد من تقدمها، وبهذا تكون جماعة الإخوان قد أعلنت رهانها على الجماعات المتطرفة في موقفها تجاه الأحداث الدائرة في اليمن، وهو ما يقتضي تكاتفاً عربياً ودولياً».

«إخوان» في صفوف الانقلابيين

شكل العثور على وثائق كانت في جيوب المقاتلين في مواقع عسكرية تابعة للانقلابيين في منطقة البقع بمحافظة صعدة، وتعود لأعضاء تابعين لجماعة الإخوان، صدمة لكثير من المراقبين، بخاصة أن الجماعة ظلت تؤكد خلال الفترة الماضية أنها ضد الانقلابيين، وتقف إلى جانب الحكومة الشرعية.
العثور على تابعين للإخوان يقاتلون جنباً إلى جنب في صفوف الانقلابيين الحوثيين، وأنصار الرئيس السابق علي عبدالله صالح في صعدة وجبهات أخرى، يؤكد ازدواجية المواقف والانتهازية التي درج حزب «التجمع اليمني للإصلاح» على اتباعها، فهو لا يريد الانخراط بشكل كامل مع الشرعية التي حصل منها على الكثير من المناصب والمراكز المهمة السياسية منها والعسكرية والإعلامية، والدليل على ذلك مواقف الجماعة في المعارك التي تدور رحاها اليوم في مناطق مختلفة من البلاد، بخاصة تعز وباب المندب ونهم ومأرب والجوف وشبوة وغيرها، من المناطق، حيث تطرح هذه المواقف تساؤلات عن مسيرة حزب اختبر صعوبة التوفيق بين المبادئ والمصالح، ومغزى تحالفاته المتعددة مع القوى السياسية ذات التوجهات المتباينة.
وتتداخل ارتباطات جماعة الإخوان بالتنظيمات الإرهابية، ومنها «القاعدة»، حتى إن عدداً من التنظيمات المفرخة في تعز على سبيل المثال، لها ارتباطات تنظيمية بجماعة الإخوان وتستخدمها الجماعة لفرض مشاريعها، حيث يوجد في المدينة العديد من التنظيمات والفصائل الدينية، بعضها مرتبط بتنظيم «القاعدة»، والآخر ب«داعش»، لكن ما يجمعها هو ارتباطها بجماعة الإخوان، وقادة هذه الجماعات يتوزعون بين اليمن ودول خارجية، من أبرزها تركيا.
أكثر من هذا هناك، حقائق تشير إلى أن جماعة الإخوان تحاول قدر الإمكان إطالة أمد المعركة عبر تغذية الانقلابيين بمختلف الأسلحة من خلال المساعدة في وصولها إلى أيدي الانقلابيين عن طريق شخصيات نافذة تعمل على تسهيل وصول هذه الأسلحة إلى أيدي المتمردين، لأن الجماعة تعتقد أن انتهاء الحرب في البلاد سيفقدها مصادر الإثراء غير المشروع من تجارة السلاح والحصول على الأموال.
لذلك يعاني اليمنيون انتهازية جماعة الإخوان المسلمين الممزوجة بالمصالح السياسية والحزبية، حيث تبذل الجماعة عبر هذه الانتهازية، جهوداً مستمرة لمراكمة هذه المصالح وتحقيق ثروة على حساب الشعب الذي يتوق إلى التخلص من توابع وتداعيات الانقلاب الذي يقوده الحوثيون، وأنصار الرئيس السابق علي عبدالله صالح.


ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك




wpdtm Ylhvhjdm jak i[,lh ukdth ugn p.f hghwghp ,jjili fjsgdl wkuhx ,hgrjhg Ygn [hkf hgp,eddk ,hgrhu]m hgp,eddk fjwldl [h,f wpdtm wkuhx ukdth Ylhvhjdm i[,lh ,hgrhu]m ,hgrjhg














آخر مواضيع » 0 مسيرات بيافع تنادي بفك ارتباط الوحده والكف من تهؤر النظام تجاه الجنوبيين
0 رساله من كاتب جنوبي لعيدروس الزبيدي
0 ما الذي تعنيه زيارة الرئيس البيض إلى الإمارات؟
0 ابراهيم مرعي : السلاح الموجود في مأرب يكفي لتحرير اليمن كلها من الانقلابيين
0 عاجل هروب العفافيش والحوثيين بالماءت من معركة عدن مطبقين مثل يافعي قديم اين طريق لقمر يا والده
عرض البوم صور سافع من جبال يافع   رد مع اقتباس
قديم 21-01-2017, 02:33 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
إدارية
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية العنود

البيانات
التسجيل: 15 - 8 - 2013
العضوية: 3187
عدد الردود: 4826
عدد المواضيع: 1436
المشاركات: 6,262
بمعدل : 3.32 يوميا
معدل التقييم: 100
نقاط التقييم: 51
العنود will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
العنود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سافع من جبال يافع المنتدى : المنتدى السياسي
افتراضي رد: صحيفة إماراتية تشن هجوما عنيفا على حزب الاصلاح وتتهمه بتسليم صنعاء والقتال إلى جانب الحوثيين والقاعدة

صحيفة إماراتية تشن هجوما عنيفا على حزب الاصلاح وتتهمه بتسليم صنعاء والقتال إلى جانب الحوثيين والقاعدة

الصحيفه الاماراتيه لم تتخطى الحقيقه !
فالاصلاح لم يجعل له صلاح في اي مكان
ف كل عانا منه من شمال وجنوب وحتى جيرانه من دول الخليج
وان شاء الله ربي يحبط مساعيه هو ومن يحيك لشعب الجنوب المكايد والكراهيه
وجيرانه الكرام الاعزاء اهل المروه والاوله

شكرا اخوي سافع من جبال يافع














آخر مواضيع » 0 الطاحونة المنزلية في الماضي (الرحى)
0 مقادير العصيدة اللحم وكيفية اعدادها
0 اهتمى بزوجك بعد الأربعين .. ؟
0 كيف هانت عليهم وهي معلقة بالعرش
0 كيف تسبب اللحوم الحمراء السرطان
عرض البوم صور العنود   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الاصلاح, الحوثيين, بتصميم, جاوب, صحيفة, صنعاء, عنيفا, إماراتية, هجوما, والقاعدة, والقتال, وتتهمه



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شطارة يشن هجوما عنيفا على البيض ويتهمه بتمزيق الحراك الجنوبي ابن الجنوب المنتدى السياسي 3 05-04-2014 04:38 PM
صحيفة اكتوبر الحكومية تشن هجوما على العطاس وعلي ناصر وتصف الاخير بالقاتل وتقول انه (أكل وشرب وغنى واغتنى من صنعاء) ابن الجنوب المنتدى السياسي 3 22-01-2014 04:32 PM
صحيفة يمنية تشن هجوما على ‘‘بن عمر‘‘ وتتهمه بتقديم تقرير مغلوط عن الجنوب. عولقي والدم جنوبي المنتدى السياسي 3 06-04-2013 06:30 AM
قناة الجزيرة تشن هجوما لاذعا على حميد الاحمر وتتهمه بالنيل من سمعة الناشطات شاهين المنتدى السياسي 2 15-07-2012 07:43 PM
البيض يشن هجوما عنيفا على (الارياني ) ويوضح شروطه للمشاركة في الحوار الوطني بيبرس المنتدى السياسي 2 16-06-2012 06:57 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
أقسام المنتدى

الاقسام العامة @ المنتدى العام @ منتدى الحوار الفكري @ منتدى قصر الضيافة والترحيب @ الاقسام الأدبية @ منتدى حروف القصيد والشعر الشعبي @ منتدى عذب الكلام والخواطر @ منتدى القصص والروايات @ الأقسام التقنية @ منتدى الإتصالات والجوال @ منتدى التطوير و الدعم الفني @ منتدى التصاميم والرسم @ الأقسام الإدارية @ الإدارة @ المشرفين @ الشكاوي والاقتراحات والاستفسارات @ المحذوفات والمواضيع المكررة @ المنتدى السياسي @ الأقسام التراثية @ منتدى التراث الشعبي @ منتدى الصور التراثية @ منتدى الأدب العربي @ الأقسام الإسلامية @ منتدى الشريعة والحياة @ منتدى الصوتيات والمرئيات الإسلامية @ الأقسام الخاصة @ أخبار الكور @ منتدى الصور العامة @ منتدى الرياضة والشباب @ منتدى الترفيه والتسلية @ منتدى الصوتيات والمرئيات العامة @ منتدى الأسرة السعيدة @ منتدى الطب والمجتمع @ منتدى الصوتيات والمرئيات التراثية @ منتدى شخصيات وأعلام العوالق @ منتدى برامج الكمبيوتر وشبكة الإنترنت @ الشخصيات العربية والإسلامية @ القرارات الإدارية @ الخيمة الرمضانية @ منتدى أعضاء كور العوالق @ الأقسام التعليمية @ منتدى تعليم اللغة الإنجليزية @ منتدى تطوير الذات والمهارات @ منتدى الطلبة والباحثين @ الافراح والتهاني @ التعازي والمواساة @ منتدى الإختراعات العلمية @ منتدى الدراسات والبحوث الطبية @ منتدى الرياضة المحلية @ منتدى التداوي بالأعشاب والطب البديل @ الأقسام الصحية @ منتدى الطبخ والأكلات الشعبيه @ منتدى الديكور والأثاث @ منتدى المسابقات والألعاب الترفيهية @ مدونات الاعضاء @ منتدى السيارات @ كرسي الإعتراف @ شرح مصور لكيفية إستخدام المنتدى ومميزاتة @ الأقسام الإجتماعية @ منتدى السمرات والمساجلات الشعرية @ منتدى قصص وروايات الأعضاء @ منتدى عالم حواء @ منتدى مسنجر × مسنجر @ منتدى السياحه والسفر @ منتدى الثورات وقياداتها @ منتدى الحج @ مكتبة الكور @ منتدى أقلام اعضاء الكور المميزة @ منتدى الاخبار العامة @ قسم البيع والشراء @ منتدى الحوار السياسي @



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

SEO By RaWaBeTvB_SEO

a.d - i.s.s.w

الساعة الآن 10:16 PM
اختصار الروابط

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى || SiteMap Index