منتديات كور العوالق الرئيسية لوحة التحكم التسجيل الخروج


إظهار / إخفاء الإعلاناتالإعلانات
كتاب الشهيد البطل سالم قطن فارس السيوف الذهبية مركز تحميل الصور والملفات في كور العوالق
للإعلان في كور العوالق ورثة المجد | وثائقي معارك قبائل العوالق في شبوة للإعلان في كور العوالق
للإعلان في كور العوالق الثوار وقاداتها للإعلان في كور العوالق
آخر 10 مشاركات
عاجل : اطلاق سراح المعتقل احمد المرقشي (الكاتـب : - )           »          سألني أحد الأخوة الجنوبيين لماذا الشماليين يموتون على الوحدة ؟ (الكاتـب : - )           »          هل يقبلون الجنوبيين ان يكون اليمن اقليمين شمالي وكماه جنوبي حسب التسريبات (الكاتـب : - )           »          ضابك كبير من الشمال قال ما يلوح بالأفق رجوع اليمن الا ما قبل 1990 (الكاتـب : - )           »          كل الكتاب والمثقفين والسياسيين اليمن لن تستقر الا بالرجوع الا ما قبل 1990 دولتين شماليه ومثلها... (الكاتـب : - )           »          المبعوث الدولي لليمن غريفيث حرب اليمن معقده ولن تنحل الا بحل القضيه الجنوبيه اولا (الكاتـب : - )           »          المجلس الانتقالي الجنوبي يصدر بياناً سياسياً هاماً (الكاتـب : - )           »          كُل دحباشي عائش في قلق وخوف هذه الأيام (الكاتـب : - )           »          ما يلوح بالأفق الجنوب قريبا تفك ارتباطها بالشمال اليمني (الكاتـب : - )           »          باحث أمريكي : ملف الحرب والازمة في اليمن سينتهي بيمن جنوبي وآخر شمالي (الكاتـب : - )


الإهداءات



تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك

الشخصيات العربية والإسلامية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-01-2011, 12:51 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
كَوري مميز
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية البحر الاحمر

البيانات
التسجيل: 24 - 5 - 2010
العضوية: 7
عدد الردود: 400
عدد المواضيع: 595
المشاركات: 995
بمعدل : 0.32 يوميا
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
البحر الاحمر is on a distinguished road

الإتصالات
الحالة:
البحر الاحمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الشخصيات العربية والإسلامية
افتراضي الشاعر الجنوبي لطفي جعفر امان مع صور

لطفي جعفر أمان


( 1347 - 1391 هـ)
( 1928 - 1971 م)


الشاعر الجنوبي لطفي جعفر امان


سيرة الشاعر:


لطفي جعفر أمان.
ولد في مدينة عدن، وعاش زمنًا في الخرطوم، وتوفي في القاهرة.
قضى حياته في اليمن ومصر والسودان.
برزت مواهبه في الرسم والخط، وتلقى العلم إبان تعليمه الابتدائي والمتوسط في عدن، ثم انتقل إلى السودان لمواصلة دراسته، فعاش في غربة كانت دواوين: علي محمود طه، والتيجاني يوسف بشير، وأبي القاسم الشابي، وإلياس أبوشبكة - أنيسه ورفيق صباه.
اجتاز المرحلة الثانوية، فالتحق بكلية غردون بالخرطوم (فترة الأربعينيات) وحصل على دبلوم في الآداب، ثم تاقت نفسه لمواصلة العلم، فسافر إلى لندن ليحصل على دبلوم معهد التربية العالي (1955).
شغل وظائف عدة: محاضرًا في مركز تدريب المعلمين - مفتش مدارس - ضابط معارف - مسؤولاً عن المطبوعات والنشر - مديرًا في التربية والتعليم، ثم وكيلاً لوزارة التربية والتعليم.
أسهم في تحرير «مجلة المعلم» وقد نشر فيها العديد من القصائد والمقالات الأدبية والتربوية، وفي أوقات إضافية عمل مذيعًا في «محطة عدن للإذاعة» منذ تأسيسها، قدَّم من خلالها أحاديث وبرامج أدبية وتربوية.
كان واحدًا من المجددين في الأغنية العدنية، تغنى بأشعاره عدد من الفنانين، كما مارس الرسم.


الإنتاج الشعري:



- صدرت له الدواوين التالية: «بقايا نغم» - مطبعة فتاة الجزيرة - عدن 1948، و«ليالي» - دار الشعب - عدن 1960(باللهجة المحكية اليمنية)، و«كانت لنا أيام» - المكتب التجاري - بيروت 1962، و«ليل إلى متى؟» - المكتب التجاري - بيروت 1964، و«إليكم يا إخوتي» - المكتب التجاري - بيروت 1969، و«الدرب الأخضر» - المكتب التجاري - بيروت 1970.


الأعمال الأخرى:



- له مقالات نشرت في دوريات عصره منها: «بلا حجاب»: مجلة المستقبل - العدد الثالث - مارس 1949.
شاعر رومانسي الطابع، تُعبِّر قصائده عن غربة الإنسان، وآلام النفس البشرية وترددها بين الشك واليقين، صقلت الغربة نفسه وتجربته الشعرية فكان لها
أثرها الواضح في نتاجه وخاصة ديوانه الأول «بقايا نغم» الذي يعد الخطوة الأولى في رحلة التجديد التي قطعها الشاعر مؤثرًا بها في الشعر اليمني المعاصر، تجاوز تجديده الموضوع إلى اللغة والصورة، والتشكيل الفني للقصيدة، وكان لذلك كله أثره الواضح في ذيوع شعره وانتشاره عبر الغناء.
حصل على الجائزة الأولى لمسابقة هيئة الإذاعة البريطانية -3 عن قصيدته «غزو الفضاء» عام 1965.
منح الرئيس اليمني علي ناصر اسمه وسام الآداب والفنون (1984).
منح الرئيس علي عبدالله صالح اسمه وسام الآداب والفنون (1996).


مصادر الدراسة:



1 - عبدالعزيز المقالح: الشعر بين الرؤية والتشكيل - دار طلاس - دمشق 1985.
2 - علوي عبدالله طاهر: لطفي جعفر أمان: دراسة وتاريخ - مؤسسة 14 أكتوبر - عدن 1981.
3 - نجمي عبدالمجيد: ذاكرة للزمن المفقود، قراءات في شعر لطفي جعفر أمان - مركز عبادي للدراسات والنشر - صنعاء 1994.
4 - الدوريات: عبدالله باذيب: في الغربال - بقايا نغم للطفي جعفر أمان - مجلة المستقبل - عدن - يناير 1949.

عناوين القصائد:










المثل العليا.. تنتحر!


جَثَتْ تَسترِقُّ قلوبَ التِّلالِ
وتسفحُ أدمعَها في الترابْ
وتعوي وتُدمي تسفُّ الهجيرَ
وتَنزع مجنونةً للسراب
وتصرخ في فجّة البائسينَ:
لقد طال يا ربُّ هذا العذاب!
فأصغت لها كُلُّ سوسنةٍ
قضت مثلها في ربيع الشباب
جراحُ العبير على كأسها
مُضرَّجةٌ وحشةً واكتئاب
وأحلامُ عالمها في الثرى
تراتيلُ تُزجي الصدى في خَراب
وصاحت بها: يا ابنةَ الخالدينَ
منالُ الخلود برهْنِ الصِّعاب
بنا مثلُ ما بِكِ من ضجَّةٍ
وفينا كما فيكِ هذا المصاب
عبَرنا الحياةَ وقلنا لها:
لنا المثُلُ الطاهراتُ الثياب
فلما زهونا بها عِفَّةً
تردَّتْ بنا في سَحيق التَّباب
فقامت تلمّ بقايا القُوى
على هيكلٍ مُضمحِلّ الإهاب
وتسحب آمالَها النازفاتِ
وتقلع خطوَتَها باغتصاب
إلى أن محاها شَفيفُ الفَضاءِ
وأغوَت هُداها الفَيافي الرِّحاب
تَساقطُ ثورتُها في الرمادِ
وتعشو بصيرتُها في الضباب
وقدْ نضبَ الكونُ في نبْضِها
وغاض الجمالُ بقفْرٍ يَباب
تُسائِل عن ذاتِها في القبورِ
فتهتف ديدانُها بالجَواب
ومن حولها كُلُّ ما حولها _
ضياعٌ ضَياعٌ وصمتُ غِياب!


كانت لنا أيام


لا تَسَلني عن الهوى
عن رُؤى الأمس بالصِّبا
صَدَح الفجرُ وانطوى
لحنُه والسَّنا خبا
فأنا اليومَ حيرةٌ
تَنشُد الأمسَ في غَدي!


في غَدي؟! أيُّ مَطلبِ
أنشدُ الوهمَ بالمحالْ
كيف أصبو له وبي
صَدمةُ الواقع العُضال
حيث لا حِسَّ لا صدى
غير أمسي بلا غد!


لم يزل في دمي ربيعْ
دافقُ العطر بالشبابْ
غير أني كمن يَضيعْ
ظمأً يلعق السرابْ
تاه بي شَكُّ حاضِري
راجفُ العُمر من غَدي


عبرت كلُّها سُدى
«خمسةٌ» من يد الزمنْ
فتلفّتُّ في المدى
أرقُب البعثَ في كَفنْ
أرقب الأمس والهوى
في خيالٍ من الغدِ!


اتركيها يا طفلتي
وامسحي الدمع بالعَزاءْ
هذه الدمية التي
حُطِّمتْ أصبحت هباءْ
كلُّ ما مرَّ وانقضى
ليس يَحيا مع الغدِ!


لمَ في الحلم نلتقي؟
في جنانٍ من الأملْ
ثمّ في الحاضر الشقي
في فراغٍ من المللْ
ترسم الريحُ حلمنا
صورة الوهم في الغدِ


يا رفيقيَّ في الحياةْ
يا شُعوري وأدمعي
أعبرُ الأرضَ ذِكرياتْ
ليتَ ما كُنتما معي
لأُغنِّي لحاضري
لا لأمسٍ ولا غدِ!


لأغنّي لحاضري
وهو يهتز في دمي
لا أُبالي بِغابرٍ
أو بآتٍ مُطلسَمِ
لذَّتي حين أنتشي
مُهمَل الأمس والغدِ!


إنما أنتما أنا
في وجودي المبدَّدِ
فامضيا واطويا الدُّنا
كالخيال المجرَّدِ
يحسب الناس أننا
لم نكن بعدُ كالغدِ


يذهب اليومُ من يدي
مثل أمسي كأنما
لم أعش بعدُ مَولدي
أو أنا عشتُ إنما
بين أمسي وحاضري
مثل أسطورة الغدِ!



أهكذا؟


تركْتَني؟
أنا؟ أنا؟
انظُرْ إلى عينيَّ
أمّا أنني
أنظرُ في عينيك؟
لا سأنحني
أقول في ضراعتي:
حرمتَني
من حُبنا
من كلِّ ما عاهَدْتَني
بسعدِنا
من كل آمالي التي هنَّيتَني
بفرحها في قُربِنا
أهكذا؟ أهكذا؟
تنسى الهوى ما بيننا؟


خذْ دَمعتي
في راحتيكْ
خذ نَظرتي
في ناظريكْ
خذ لَوعتي
تهفو إليكْ
خذني أنا
- كُلِّي أنا -
مُلكًا لديكْ


من بعدِ هذا ما تُريدْ؟
قُل لي بربك ما تُريدْ؟
لو كان قلبكَ من حديد
كانت تُذوّبه دُموعي
ويهزّ قسوتَه ولوعي
فَيَلينُ لي
ويضمّني
ويشدُّني
مُلكًا لديكْ!
من قصيدة: خطبة لم تتم!


أنتَ ولا أحدٌ سواكْ
أنتَ الذي قلبي هواك
وبكل آمالي حواك
أنت ولا أحد سواك
أنت الذي قلبي تفَتَّح زَهرةً في راحتيكْ
تَسقى رَبيعًا خالدًا من ناظريك
تُعطيك كلَّ عَبيرها وجمالِها
كُلَّ الدُّنى الخضراءِ من آمالها
أنت ولا أحدٌ سواك
أنت الذي من قبل عيني أن تَراك
ما كنتُ أدري الحبَّ غيرَ حكايةٍ حسناء تُروى
أو قصةٍ مَرئية في شاشةٍ تهتزُّ نجوى
أو خلجةٍ مجهولةٍ في عُمقِ أسراري تَلوّى
حتى هويتك أنت وحدكْ
ولقيتُ كلَّ الحب عندكْ
ووجدتُ نفسي هكذا أهوى وأهوى


وخَطبتَني
فملأتَ إحساسًا بأعماقي أُغنّي
بالحب بالدنيا التي بجمالها أسعدتَني
أشعرتَني
أن الحياة تضمّني
وتهزّني
في نشوة الفرح الهَني
يا سعدَ قلبي يومَ أنتَ خطبتَني!
أنتَ الذي ولَّهتني
وغَمرتَني
بالحب بالدنيا التي بجمالها أسعدتَني!


وكما يمرّ الحلم ورديّاً وتطويه الحقيقه
بردائها الممقوت تطوي في مآسيها شُروقَه
انهارَ حبي كلّه في الموعدِ
بجنين أفراحي الذي لم يُولدِ
بكنوز آمالي الثمينه
رَفضوكَ أهلي!!
يا مآقي الحزنِ صُبّيها سَخينه
صُبّي على قَبري الذي وُسَّدتُه نَفسي الطَّعينه
أنا لن أكونَ بغير حبكَ غيرَ من عَنَستْ حَزينه
أمنيةً منفيّةً يهدي الخيالُ لها حنينَه
أو فرحةً مخنوقةً كَسروا جَناحيها سَجينه
ماذا أكون بغير حُبكَ غيرَ من عنست حزينه
أبدًا حزينه!!


ثم التقينا
يا ليتنا لـمَّا التقينا
ذُبنا عِناقًا وانْطَفَينا
وانتهينا
لا ومضةٌ في ناظرينا
لا رعشةٌ في راحتينا
لا همسةٌ لا شيءَ
صَمْتٌ كالحٌ يجثو علينا
يا ليتنا لما التقينا
ما التقينا!
رفضوك أهلي
رفضوك أهلي؟
يا لَقسوتهم علينا!


ورحلتُ عنكَ
لا لكيْ أنساكَ هل أنساك أنتَ؟
لا لا أتذكر يومَ قلتَ:
مهما افترقنا
سيظل حبي خالدًا مهما افترقنا
وتعانقَت منَّا الشِّفاهْ
وتحرَّقت آهٌ بآهْ
من بعد ما عاهدتَني
ووعدتَنَي
أن الرسائل بيننا
ستظل تَحفظُ حبنا!


ومضيتُ ألتهم الدروبَ
دروبَ عاطفتي الشريده
ويجوع في قلبي الفراغُ
حزينةً وَلْهى وحيده
وأنا أشمّكَ في فضائي
وأُحِسّ روحكَ في دمائي
في كل جارحةٍ وخَلْجه
والليلُ يحملني كموجه
تاهت وذابت في فراغي وانطفائي!
وأنا أرى
بالرغم ما في القلب من خَفقٍ ونَبضِ
تابوتَ عمري
فوق ظهر الليل
للمجهول يمضي


شهرٌ يَمرُّ
ويليه شهرُ
ورسائلُ الحب التي عاهدتَني
بوفائها ووعدتَني
ما ضاء منها - في ظلام البُعدِ - سَطرُ



الشاعر الجنوبي لطفي جعفر امان

الشاعر الجنوبي لطفي جعفر امان



الشاعر الجنوبي لطفي جعفر امان


الشاعر الجنوبي لطفي جعفر امان

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك




hgahuv hg[k,fd g'td [utv hlhk lu w,v hgh, hg[k,fd hgahuv














آخر مواضيع » 0 إلى الجحيــم أيُهــا الإشتراكيـــون .. نبتــة الشيطـآن الأرعـــن
0 اللعب الحميري -- الحميريه شبوه اليمن
0 عاملوني صفاء
0 قصيدة باسردة رثاء عند وفاة جمال عبدالناصر
0 تكتيكات آل الصالح وآل الأحمرالحرب الأخيرة..هل تبدأ في العصيمات أم سنحان؟
توقيع العضو »
عرض البوم صور البحر الاحمر   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2014, 07:31 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
كَوري مميز
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 16 - 6 - 2011
العضوية: 1366
عدد الردود: 472
عدد المواضيع: 12
المشاركات: 484
بمعدل : 0.18 يوميا
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 50
القوة الضاربة will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
القوة الضاربة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : البحر الاحمر المنتدى : الشخصيات العربية والإسلامية
افتراضي رد: الشاعر الجنوبي لطفي جعفر امان مع صور

أجمل قصيدة ثورية للشاعر لطفي جعفر امان

عـدن المنارة/شـعـر:لــطـفـي جـعـفـر أمـان:





*******يامـزهـري الحـزيـن*******

يامزهري الحزين
من يرعش الحنين
الى ملاعب الصبا وحبنا الدفين
هناك حيث رفرفت
على جناح لهونا
اعذب ساعات السنين
يا مزهري الحزين
الذكريات الذكريات
تعيدني في مركب الاحلام للحياة
لنشوة الضياء في مواسم الزهور
يستل من شفاهها الرحيق والعطور
وبعد هذا كله
في صحوة الحقيقه
ينتفض الواقع في دقيقه
يهزني
ويشد اوتاري الى اباري العميقه
يشدها يجذب منها ثورتي العريقه
ويغرق الاوهام من مشاعري الرقيقه
ويخلق الانسان مني وثبة وقدره
عواصفا وثوره
هنا هنا
اذ زمجرت رياحنا الحمراء
تقتلع القصور من منابت الثراء
وتزرع الضياء
وتغدق الغداء والكساء والدواء
على الذين امنوا بانهم احياء وخيرة الاحياء
في الحقل
في المصنع وفي كل بناء
يا مزهري الحزين
يا مزهري الضعيف
ما عاد شعبي ينسج الاوهام في لحن سخيف
عن قيس ليلى روميو جوليت
اسماء كثيره
دبت دبيب النحل في اسفارنا المثيره
دبت بنا بحمولة الافيون في سفن خطيره
كي توهم الدنيا بأننا امة الوهم الحقيره
لكننا يا مزهري المحزون يا ضعيف
نبني نحيلك انت من وترا حريريا رهيف
مستضعف باك
الى وثب الى ضرب عنيف
كي يشهد المستعمرون باننا حقا نخيف
لا ان نخاف
او ان نموت مع الضعاف
اسمع اذا مني
ووقع لحن قصتي الجديد
وابعث به في مركب الشمس العتيده للخلود
اسمع
انا من قبل قرن او يزيد
قرن وربع القرن بل اكثر من عمري المديد
كانت بلادي هذه ملكي انا
ملكي انا
خيراتها مني ومن خيراتها احيا انا
كانت وما زالت
وهذه قصتي فانصت لنا
في ليلة مسعوره موتوره الظلماء
اوفت الى شواطئ مراكب الاعداء
يقودها هنس انجليزي حقير
يقرصن البحر شهى
وجيفه من الضمير
هذا الحقير
ارسى هنا
ومد عينيه الينا في اشتهاء
ونسج المزاعم النكراء في دهاء
مدعيا ان جدودي هاجموا سفائنه
ونهبوا خزائنه
واننا بكلمه غريبه قراصنه
تصوروا نحن اذا قراصنه
وهكذا انداح له الغزو الى اقصى الحدود
ودنس البلاد بالجنود والنقود
وبذر القلاقل
وفرق القبائل
ولملم الدجى على اطرافه يصول
يمد من اطماعه مخالب المغول
لكننا على المدى منذ احتلال ارضنا كنا يدا
يدا تصافح الرفيق في الكفاح لا العدا
وقطعة الرغيف
والمبدا الشريف
زدان كانا كافيين للبقاء
فنحن شعب لا ينال الضيم منا ما يشاء
هاماتنا فيها من الشمس بريق الكبرياء
لا نعرف الدموع الا وان نحيلها دماء
تعلوا على ضفافها بواسق الاباء
وكلما مرت بنا اعومنا الطويله
نغرس من ثورتنا بذورنا الاصيله
في كل جيل صاعد يؤمن بالضياء
بالارض بالمعول بالسلاح بالبناء
ومن هنا تصلبت عقيدة السلاح
ونحن منذ خلقنا نعرف ما معنى السلاح
نعرفه ونرضع الاطفال من للكفاح
ونصنع الرصاص من مرارة الالم
وننتشي نرتقب الفجر الجديد في شمم
حتى بيوتنا التي طلاؤها الغبار حيث عم
ترمي على سيمائنا ظلالها وتبتسم
وانتفض الزمان
دقت الساعه الاخيره
فاندفعت جموعنا غفيره غفيره
تهز معجزاتها في روعة المسيره
وجلجلت ثورتنا تهيب بالابطال
الزحف يا رجال
الزحف والنضال
فكلنا حريه تحن للقتال
وهكذا تفجر البركان في ردفان
ورددت هديره الجبال في شمسان
وانطلقت ثورتنا ماردة النيران
تضئ من شرارها حرية الاوطان
وتقصف العروش في معاقل الطغيان
وتدفع الجياع في مسيرة الانسان
يشدهم للشمس نصر يبهر الزمان
وهكذا تبددا
عهد من الطغيان لن يجددا
وحلقت على المدى
ثورتنا تهتف فينا ابدا
يا عيدنا المخلدا
غرد
فان الكون من حولي طليقا غردا
غرد على الافنان في ملاعب الجنان
الشعب لن يستعبدا
قد نال حريته بالدم والنيران
وقتل القرصان.
==============================
===================




شكرا اخي البحر الاحمر














آخر مواضيع » 0 الشيخ عبد العزيز الجفري يجري اتصال مع رينوه ديتال مسؤول المفوضية العامة لحقوق الإنسان لشؤون الشرق الأوسط
0 دماج ومصر وسورياوالاصوات المتعاليه للقتل هناك!!
0 معركة النقبه امس
0 المقاومة الجنوبية بالضالع تتحدث علانية عن أول عملياتها العسكرية ضد الجيش اليمني
0 تحليق لطائرات بدون طيار فوق مناطق من كورالعوالق
عرض البوم صور القوة الضاربة   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2014, 08:33 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
إدارية
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية العنود

البيانات
التسجيل: 15 - 8 - 2013
العضوية: 3187
عدد الردود: 4826
عدد المواضيع: 1436
المشاركات: 6,262
بمعدل : 3.22 يوميا
معدل التقييم: 100
نقاط التقييم: 51
العنود will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
العنود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : البحر الاحمر المنتدى : الشخصيات العربية والإسلامية
افتراضي رد: الشاعر الجنوبي لطفي جعفر امان مع صور

شكرا اخوي
ابدعــت بالاختيــار














آخر مواضيع » 0 اطقم شتوية تيورات مميزة
0 همسة لمن تأخر عنها الزواج
0 مفتاح النجاة
0 قصه عجيبه يرويها عبدالله با نعمة
0 صلاحيتك انتهت ..
عرض البوم صور العنود   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2014, 09:04 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المشرف العام
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ااالحـــــفااار

البيانات
التسجيل: 28 - 1 - 2011
العضوية: 904
عدد الردود: 7936
عدد المواضيع: 359
المشاركات: 8,295
بمعدل : 2.89 يوميا
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 51
مدونتـي : من هنـا
ااالحـــــفااار will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
ااالحـــــفااار غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : البحر الاحمر المنتدى : الشخصيات العربية والإسلامية
افتراضي رد: الشاعر الجنوبي لطفي جعفر امان مع صور

تسلم ايديك اخي البحر الاحمر على الطرح

دمت بوود














آخر مواضيع » 0 قرار أداري بتعيين مستشار أداري لأدارة المنتدئ
0 إلهي زملني تقآك
0 حد سمع بهذا الخبر ؟
0 عآجل استشهاد مواطنان في منطقة بلحاف
0 مالذي يميز هذة الجملة ؟
عرض البوم صور ااالحـــــفااار   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2014, 05:22 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقب عام ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 28 - 5 - 2010
العضوية: 61
عدد الردود: 13189
عدد المواضيع: 2007
المشاركات: 15,196
بمعدل : 4.87 يوميا
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
ابن الجنوب is on a distinguished road

الإتصالات
الحالة:
ابن الجنوب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : البحر الاحمر المنتدى : الشخصيات العربية والإسلامية
افتراضي رد: الشاعر الجنوبي لطفي جعفر امان مع صور

في الذكرى الـ 43 لرحيل الشاعر العدني الكبير لطفي جعفر أمان (( شاعر عدن الذي لايزال حاضراً)






فقيد الجنوب الكبير الشاعر العدني (لطفي جعفر علي أمان) ، بعد رحلة عطاء حافلة في الشعر الرومانسي الذي وصل به الى العالمية ، الى جانب ماتميزت به اشعاره من الوطنية ، حيث له عدة قصائد وطنية نظمها وقالها إبان الإحتلال البريطاني لعدن وقصائد تغنى بها في يوم الإستقلال الوطني الأول ، وهي اليوم تتردد مع نضالات شعب الجنوب التحررية السلمية ضد الإحتلال اليمني ، مشواره الأدبي زاخر كونه قد بدأ في العمل الأدبي في فترة مبكرة جداً من حياته عندما أصدر ديوانه الأول ”بقايا نغم“ وهو في العقد الثاني من عمره ، وبمناسبة هذه الذكرى لشاعرنا الكبير فقد قامت صحيفة عدن حرة بإعداد هذه الصفحة الخاصة لتسليط الضوء على حياة الشاعر ومناقبه الأدبية .






بداية مشواره الأدبي :



كان ميلاد الشاعر لطفي جعفر أمان وديوانه الأول ”بقايا نغم“ في عام 1948م الذي له خصوصية في وجدان الإنسان العربي وهو عام النكسة ، وكان ديوانه بقايا نغم عنواناً ترك في النفس حيرة وتساؤل !! أية قيثارة تحطمت ولم يبق منها غير أنغام حزينة بين أوتار ممزقة ؟؟




ومن بقايا أنغامه أراد لطفي ان يخاطب الحياة والناس ، وحاول ان يعزف لحنه الحزين :




ما غايتي ياقلب في هذه الحياة ؟ وما المصير ؟



أطوي فلاة العمر .. لا ادري إلى أين أسير



باكي الشباب .. مضيع الآمال .. موهون الضمير



ألقي الحياة أثيمة .. طفحت بألوان الشرور



تختال في برد الجمال .. وتحته الإثم الكبير



فتاكة النظرات .. تعبق بالحليل وبالحقير



ودعتها بين الصخور .. فلا أنيس .. ولا سمير



وكأنني الميت الغريب .. تغافلت عنه القبور






يعتبر الشاعر لطفي جعفر أمان احد الرواد الذين تقف أعمالهم في مصاف الإبداع الأدبي الإنساني الخالد في ثقافتنا المعاصرة ، ولكن هذا الشاعر لم ينل حقه من البحث والدرس ، وحتى أعماله أبحت مجهولة للقارئ منذ سنوات ، فأصبح من يبحث عن أعمال لطفي ، مثل مايبحث عن الماء في صحراء قاحلة ، وهو الشاعر المتعدد المواهب في عالم الإبداع ، ولو نال حقه من الإهتمام بتراثه لأصبح قمة شعرية على مستوى الوطن العربي ، ولو ترجمت أعماله إلى لغات أخرى لأصبح شاعراً تذوب قصائده في وجدان كل من يجد في أشعاره أحاسيس تربط بينه وبين لطفي . فالعالمية في شعر لطفي رؤية إنسانية لقضايا الإنسان ، فهو الشاعر الذي نظم القصيدة ومعاناة الإنسان الوريد الذي ينبض في جوهرها .




هذا هو لطفي الشاعر الذي مات ، والقصيدة إبتسامة على شفتيه ، والفنان الذي أعطى من عمق التجربة ، فأصبحت قصائده جزءاً من كياننا ، وحياته صورة من تاريخنا ، وخلوده صورة مشرفة لنا أمام الغير .




لطفي جعفر أمان احد أولئك الشعراء الذين تسكن أرواحهم في أشعارهم ، فتضل أطيافاً تستشف بين صورة وظلال من خلال كلمات تحيا مع عبير الحياة ومشاعر الناس ، فتصبح مع الأيام ذاكرة نحتت على جدرانها أحاسيس أمة ، فأصبحت شهادة لميلاد حياة تنبض في شرايين شعب .




فالقصيدة عند لطفي صورة من الذات الأخرى التي يبحر من خلالها إلى تلك العوالم النائية في كيان الإنسان ليجعل منها جسراً يربط بين الإنسان وعالمه ، لذلك تكتسب القصيدة في شعره أبعاداً إنسانية تتساقط أمامها كل حواجز الإنفصال وتذوب فيها كل فواصل التقاطع .






أشهر قصائده الوطنية :



من أجمل قصائد الشاعر لطفي جعفر أمان ذات البعد الوطني الإنساني ”في موكب الثورة“ من ديوان إليكم يا أخوتي ، فهي إن كانت أغنية لعيد الإستقلال الأول في بلادنا ، فقد حملت من المعاني ذات الرؤية الإنسانية ، مما جعلها أغنية كل إنسان نال وطنه الحرية ، بعد طول كفاح ،




يامزهري الحزين



من يرعش الحنين ؟



إلى ملاعب الصبا .. وحبنا الدفين ؟



هناك .. حيث رفرفت



على جناح لهونا



أعذب ساعات السنين



يامزهري الحزين






وفي أبيات من هذه القصيدة تشعل الحماس والحمية لدى الثوار قال لطفي :

وأنتفض الزمان ؟؟

دق الساعة الأخيرة

فأندفعت جموعنا غفيرة .. غفيرة

تهز معجزاتها في روعة المسيرة

وجلجلت ثورتنا تهيب بالأبطال

الزحف يارجال

الزحف والنضال

فكلنا حرية تحن للقتال

ويصف الشاعر ثورة شعب الجنوب بالبركان الثائر الذي تفجر من قمم الجبال فيقول :




وهكذا تفجر البركان في ردفان

ورددت هديره الجبال في شمسان

وانطلقت ثورتنا ماردة النيران

تضيئ من شرارها حرية الأوطان

وتقصف العروش في معاقل الطغيان

وتدفع الجياع في مسيرة الإنسان

يشدهم للشمس نصر يبهر الزمان !!




وله كثير من القصائد الوطنية المغناة الخالدة التي لازالت تردد حتى يومنا هذا ومنها قصيدته المسماه (سأنتقم ) :



أخي ... كبلوني

وغل لساني ... وأتهموني

بأني تعاليت في عفتي

ووزعت روحي على تربتي

فتخنق أنفاسهم قبضتي

لأني أقدس حريتي

لذا كبلوني

وغل لساني ... واتهموني

ويختتم الشاعر قصيدته هذه بأبيات غاية في الروعة والجمال :




أخي .. قد نذرت الكفاح العنيد

لهذا الوطن

إلى أن أرى إخوتي في السجون

وهم طلقاء

يقولون :

ما مات ... حتى أنتقم !




وفي قصيدة ”بلادي حرة“ من ديوانه ”إليكم يا اخوتي“ يطلق الشاعر لروحه العنان ولموهبته الشعرية كل مايملك من قدرة على التعبير عن يوم الإستقلال بعد إستعمار دام 129 عاما قائلا :




على أرضنا .. بعد طول الكفاح

تجلى الصباح .. لأول مرة

وطار الفضاء طليقاً رحيباً

بأجنحة النور ينساب ثره

وقبلت الشمس سُمر الجباه

وقد عقدوا النصر من بعد ثورة

وغنى لنا مهرجان الزمان

بأعياد وحدتنا المستقرة

وأقبل يزهو ربيع الخلود

وموكب ثورتنا الضخم إثره

تًزين إكليله ألف زهرة

وينشر من دمنا الحر عطره

ويرسم فوق اللواء الخفوق

حروفاً تضيئ .. لأول مرة :

بلادي حرة ..




وقصيدته الشهيرة ”المهرجان الأكبر“ فقد نظمها الشاعر في الذكرى الثالثة لعيد الإستقلال الأول ، في هذه القصيدة نرى لطفي يصف وطنه المتحرر بكل شموخ وكبرياء وعزة نفس مخاطباً العالم :

المهرجان الأكبر

في موطني .. يزهو به إستقلالنا ويكبر

الله أكبر ... أكبر

وهفا الزمان .. وللزمان تلفت وتحير

من ذا الذي تدوي السماء بجانبيه وتزخر

شعبي يشق الشمس عبر نضاله يتحرر

يمضي به التاريخ عن أبطالنا يتفجر

حمماً تناثر من شظايا نارها مستعمر

ماكان إلا بالسلاح .. وبالضحايا ..




ديوانه ” كانت لنا أيام ” :

إذا كان الشعر الوطني يشكل معظم الإنتاج لشعراء بلادنا يضل الشعر الذي امام تجارب ومفارقات النفس قليلاً مايوجد في اشعارنا ، فديوان ” كانت لنا أيام“ لايشكل نقلة جديدة في شعر لطفي بل هو إتجاه جديد في شعرنا لم يجد من يضيف اليه ، فهو يتطلب من صاحبه شجاعة فكرية ومقدرة على مواجهة خطايا النفس والجسد في صراع لا ينتصر فيه الا من كان قد احترق بنار تطهر النفس من ادرانها . والشاعر في هذا الديوان يصور لنا ذلك الصراع بين الروح والجسد ، بين عالم المثل العليا والرغبات المحرقة في جحيم الذلة ، بين جسد تشده رغبة محرقة إلى كهوف مظلمة وروح تحاول الإنطلاق نحو آفاق منيرة تستعيد فيها الصفاء والنقاء .




فيقول الشاعر في مطلع ديوانه (كانت لنا أيام ) :



لا تسلني عن الهوى



عن رؤى الأمس بالصبا



صدح الفجر .. وانطوى



لحنه .. والسنا خبا



فأنا اليوم حيرة



تنشد الأمس في غدي



في غدي ؟! أي مطلب



أنشد الوهم بالمحال



كيف أصبو له .. وبي



صدمة الواقع العضال



حيث لاحس .. لاصدى



غير أمسي ..بلا غدٍ





اعماله الشعرية :



«بقايا نغم



- مطبعة فتاة الجزيرة - عدن 1948،



«ليالي» - دار الشعب - عدن 1960(باللهجة المحلية )،



«كانت لنا أيام» - المكتب التجاري - بيروت 1962،



«ليل إلى متى» ؟ - المكتب التجاري - بيروت 1964،



إليكم يا إخوتي» -المكتب التجاري - بيروت 1969،



«الدرب الأخضر» - المكتب التجاري - بيروت 1970.







لطفي ونجيب



لطفي واحمد قاسم



لطفي في العاصمة المصرية القاهرة



لطفي في صورة شخصية له



لطفي امان والشيخ عبدالله حاتم





لطفي متحدثا خلال فعالية -




تشييع الكاتب لطفي جعفر امان



شكراً البحر الاحمر














آخر مواضيع » 0 أل الشيخ .. كتبت .. فصدقت .. وأنصفت
0 مسلسل "همي همك" يطل على اليمنيين في جزءه السادس
0 التعرض لأشعة الشمس يخفض ضغط الدم المرتفع
0 فتاة يمنية من الحديدة تعتنق الديانة المسيحية وترفض الاستتابة مقابل الافراج عنها
0 ماهي بدائل نظام ويندوز xp
عرض البوم صور ابن الجنوب   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2014, 12:12 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مستشار إداري
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية شلغم

البيانات
التسجيل: 17 - 6 - 2010
العضوية: 136
عدد الردود: 19187
عدد المواضيع: 1408
المشاركات: 20,595
بمعدل : 6.64 يوميا
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 27
شلغم is on a distinguished road

الإتصالات
الحالة:
شلغم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : البحر الاحمر المنتدى : الشخصيات العربية والإسلامية
افتراضي رد: الشاعر الجنوبي لطفي جعفر امان مع صور

شكرآ جزيلا على مجهودك لهذاء المنتدى


الله يعطيكـِ العافيه يارب














آخر مواضيع » 0 الـف مبـروك الألفيـه السـابعـة العضو المتميز المراقب ابن الجنوب
0 *}{* الحروف آلابجدية للسعآدة الزوجية *}{*
0 رسالة في سجود السهو
0 كيف أزرع حب القرأن في نفس طفلي؟؟
0 حقوق الانسان في الاسلام
توقيع العضو »
عرض البوم صور شلغم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لطفي, الاو, الجنوبي, الشاعر, جعفر



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الف الف مبرووووك لزميل لطفي باشريح فارس الوحدة الافراح والتهاني 23 28-02-2011 03:38 PM
اصغرمصحف مسموع حتى الان قناص العوالق منتدى الصوتيات والمرئيات الإسلامية 2 14-12-2010 04:34 AM
هل يغفر الرجل للمراة ماضيها حاط ابليس بكيس منتدى الحوار الفكري 18 30-10-2010 05:54 PM
عاجل الان بدر الهارش التعازي والمواساة 29 24-10-2010 07:38 PM
عاجل الان على العربيه محمدسعيد المنتدى السياسي 0 25-06-2010 03:02 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
أقسام المنتدى

الاقسام العامة @ المنتدى العام @ منتدى الحوار الفكري @ منتدى قصر الضيافة والترحيب @ الاقسام الأدبية @ منتدى حروف القصيد والشعر الشعبي @ منتدى عذب الكلام والخواطر @ منتدى القصص والروايات @ الأقسام التقنية @ منتدى الإتصالات والجوال @ منتدى التطوير و الدعم الفني @ منتدى التصاميم والرسم @ الأقسام الإدارية @ الإدارة @ المشرفين @ الشكاوي والاقتراحات والاستفسارات @ المحذوفات والمواضيع المكررة @ المنتدى السياسي @ الأقسام التراثية @ منتدى التراث الشعبي @ منتدى الصور التراثية @ منتدى الأدب العربي @ الأقسام الإسلامية @ منتدى الشريعة والحياة @ منتدى الصوتيات والمرئيات الإسلامية @ الأقسام الخاصة @ أخبار الكور @ منتدى الصور العامة @ منتدى الرياضة والشباب @ منتدى الترفيه والتسلية @ منتدى الصوتيات والمرئيات العامة @ منتدى الأسرة السعيدة @ منتدى الطب والمجتمع @ منتدى الصوتيات والمرئيات التراثية @ منتدى شخصيات وأعلام العوالق @ منتدى برامج الكمبيوتر وشبكة الإنترنت @ الشخصيات العربية والإسلامية @ القرارات الإدارية @ الخيمة الرمضانية @ منتدى أعضاء كور العوالق @ الأقسام التعليمية @ منتدى تعليم اللغة الإنجليزية @ منتدى تطوير الذات والمهارات @ منتدى الطلبة والباحثين @ الافراح والتهاني @ التعازي والمواساة @ منتدى الإختراعات العلمية @ منتدى الدراسات والبحوث الطبية @ منتدى الرياضة المحلية @ منتدى التداوي بالأعشاب والطب البديل @ الأقسام الصحية @ منتدى الطبخ والأكلات الشعبيه @ منتدى الديكور والأثاث @ منتدى المسابقات والألعاب الترفيهية @ مدونات الاعضاء @ منتدى السيارات @ كرسي الإعتراف @ شرح مصور لكيفية إستخدام المنتدى ومميزاتة @ الأقسام الإجتماعية @ منتدى السمرات والمساجلات الشعرية @ منتدى قصص وروايات الأعضاء @ منتدى عالم حواء @ منتدى مسنجر × مسنجر @ منتدى السياحه والسفر @ منتدى الثورات وقياداتها @ منتدى الحج @ مكتبة الكور @ منتدى أقلام اعضاء الكور المميزة @ منتدى الاخبار العامة @ قسم البيع والشراء @ منتدى الحوار السياسي @



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

SEO By RaWaBeTvB_SEO

a.d - i.s.s.w

الساعة الآن 09:49 PM
اختصار الروابط

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى || SiteMap Index