صنعاء تبحث عن الأمن وعدن عن اللقمة
منتديات كور العوالق الرئيسية لوحة التحكم التسجيل الخروج


إظهار / إخفاء الإعلاناتالإعلانات
كتاب الشهيد البطل سالم قطن فارس السيوف الذهبية مركز تحميل الصور والملفات في كور العوالق
للإعلان في كور العوالق ورثة المجد | وثائقي معارك قبائل العوالق في شبوة للإعلان في كور العوالق
للإعلان في كور العوالق الثوار وقاداتها للإعلان في كور العوالق
آخر 10 مشاركات
طريقة تحضير صينية السمك بالخضر في الفرن على الطريقة المغربية (الكاتـب : - )           »          طورط بالكوك و المورنغ رائعة و سهلة جدااااا (الكاتـب : - )           »          اريد وطن (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ركني الخاص "العنود" (الكاتـب : - )           »          أضرار الموز بعيدة عن فوائده! (الكاتـب : - )           »          فضايح حزب الأصلاح اليمني بانت للملا (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          صحفي اصلاحي يفضح نوايا حزب الاصلاح في عدن ويكشف انه من يقف خلف الاحداث الاخيرة فيها (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          عبر عن حالتك النفسيه بصوره (متجدد) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          الموروثات الشعبية ظلمت المرأة وكرست إهانتها (الكاتـب : - )           »          ((النيه الصادقة)) !! نبيل العوضي -مقطع جميل . (الكاتـب : - )


الإهداءات


العودة   منتديات كور العوالق > الاقسام العامة > المنتدى السياسي
المنتدى السياسي الأخبار والمستجدات السياسية العربية والعالمية

تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك

المنتدى السياسي

الأخبار والمستجدات السياسية العربية والعالمية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-06-2014, 09:43 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف المنتدى السياسي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية تنوير

البيانات
التسجيل: 25 - 5 - 2014
العضوية: 3576
عدد الردود: 38
عدد المواضيع: 1077
المشاركات: 1,115
بمعدل : 1.11 يوميا
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 50
تنوير will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
تنوير غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى السياسي
افتراضي صنعاء تبحث عن الأمن وعدن عن اللقمة

تنبـية هـام لقراء المـوضوع من إدارة المنتدى
أي رد من قبل أي عضو يحتوي على كلمات غير لائقة سيتم حذفه مباشرة
ستحذف اي مشاركة تخرج عن صلب الموضوع ,, يجب مناقشة الموضوع والابتعاد عن جدال الكاتب
مخالفة هذه القوانين ستعرضك للحذف النهائي من المنتدى

المشهد السياسي والأمني في اليمن والجنوب يتعقد يوميا الى حد يصعب الفصل بين تطورات أحداثة لضبابية المشهد وتداخل الأوراق وخلطها من الأطراف الأساسية اللاعبة على المسرح السياسي والتي تشكل حتى اللحظة أحداثيات رئيسة على الأرض لفرض سياساتهم كأمر واقع، لايستطيع أحد أزاحة الآخر عن الملعب لأن المخرج الأمريكي بقمقم المبادرة الخليجية أصبح لتلك المحاور عباءة فضفاضة متأرجحة غير قادرة على رسم أتجاة ثابت لمسار الأحداث بالرغم من الأعلان عن مخرجات مؤتمر الحوار الوطني في 25 يناير الفائت دون أحراز خطوات عملية على الأرض في حلحلة الأوضاع السياسية حتى الآن والأبقاء في حدود الأعلانات والمراهنات لتحديات قد لاترى النور نفسها فكيف يكون للحل قوة حضور ووجود لأن الأرادة غائبة حتى اللحظة في الأصلاح وأنما في باطن الأحداث توجد نوايا نهائياتها..المخالفة لأرادة الشارع السياسي في اليمن والجنوب.

ولذا يمكن من تحديد مركزي الصراع في طرفين أساسيين الحوثي وحلفائة في عناصر صالح وشكلية تذبذب الأشتراكي والناصري والحق الخ في اللقاء المشترك والطرف الآخر الجنرال الأحمر والشيخ الزنداني والأصلاح وأولاد الشيخ الراحل عبدالله الأحمر.وهذة الصراعات على السلطة حتى وأن بدأت مسلحة في حروب صعدة الستة لكنها تمددت في محافظات مختلفة على النحو ذاتة في تصفية حسابات قبلية ومذهبية وسياسية وأقليمية ودولية.وعمران أحدى محطات ذلك الصراع منذ ستة حروب عند بداية التوريث في عام 2001 والصراع لدخول القصر الجمهوري.وتندرج التطورات الأخيرة في أبين وشبوة بمحاولة الطرفين على نقل واقع مسرحية الأحداث الى محافظات الجنوب لألصاق تهمة القاعدة والأرهاب والتنفيس عن صنعاء بأن الوضع مستقر كل ما ألتهب جنوبيا لأخذ نفس أطول للمتصارعين وترتيب أنفسهم لدورة صراع قادمة في صنعاء ومؤامرة أخرى لعرقلة مسار أحداث عملية تلتحرير السلمية في الجنوب..
والجريمة الشنعاء صباح يوم أمس بأستهداف ناقلة موظفي الطاقم الصحي وهي في طريقها الى مستشفى باصهيب عدن على مرأى ومسمع الكل وتحت شعار الله أكبر المردد أثناء جريمتهم الشنعاء تأتي ظمن أطار مسلسل الأرهاب المبرمج من تلك الأطراف تحت غطاء القاعدة والموجه الى القضية الجنوبية لتحجيمها وتسطيحها ومن ثم دفنها نهائيا وهي المحاولات المستمرة التي لاتكل جهدا وشراسة من تلك القوى المتنفذة على أرتكابها بصور متعاقبة.وسط هذا الوسط المتعكر المتفجر عبدربة لايمتلك على موقع قوي في المعادلة الصنعانية رغم أنه شكل للأقليم والخارج ولو شكليا حصان طروادة، أما مضمونا تتنازعه وتتجاذبة الأحداث في قمم وقيعان مدها وجزرها اليومي أعجزته على تحديد البوصلة ولكنه كان حائطا علقت عليه ولو لحين حتى تصميم خلاصة المشهد ولهذا ظلت مؤسسة الرئاسة تتواجد في صنعاء بروحانية عواصم الدول الراعية على الطريقة الكرضاوية الأفغانية، ليغطي عبدربة مساحة الجنوب على حساب القضية بمنفعتة لليمن وتغلغله في أوساط جنوبية برجماتية أعجزتهم عن الأرتكاز حتى على عصا عجوز جنوبية لينبطحون تحت نفس الوازع الذي مارسه صالح في خلخلة الحراك خلال فترة أستخدامه للقوة والترغيب. هذا مع أبتعادنا عن نظرية المؤامرة.
ليأتي عبدربة بنفسية أنه جنوبي وعلى أنه يخدم القضية وهو من سيكون المنقذ ليغرق في نفس مستنقع سابقية غير أن القيادات الجنوبية العسكرية واللجان الشعبية وملحقاتهم في المناطق الجنوبية من حاولت تمثيلة في ما طفحت الأحداث عنه ودحر قاعدة صنعاء بفكيها العفاشي والآخر الأحمري وحلفائهم من تلك المناطق المعتادة على تواجدها ليصعد عبدربة درجة في سلم طمأنينة الحلفاء الداعمين له وبهذا نسمع في الآونة الأخيرة أصوات جنوبية تتداعى هنا وهناك بالوقوف خلف عبدربة ولم يدركوا من أنهم لايمتلكوا على قاعدة تأكيد مصداقية عبدربة غير أن صفقة العمر الأخيرة صاحبة الجلالة في ماذهبوا اليه دون أن نلمس دليل واحد يبرهن عن مصداقية عبدربة. وهو الأمر الذي يجعل عبدربة حارس أمين في القصر الجمهوري لتغطية الفراغات الدستورية والسياسية الناجمة جراء التغييرات المتعاقبة في أدارة الأزمة والأجهزة التابعة بمسمى دولة والتي لايوجد منها سواء الأسم والنشيد والعلم فقط، أما الدولة فهي لازالت قيد البحث الصعب والمعقد الذي فهمة المخرج مؤخرا على أستحالة قيامها.
وفي هذا الأتجاة أصبح عبدربة عاجز عن ليس التقدم في المسارات المعلنة عنها زيفا بل أنه ركد في الأمتثال الى توجيهات العم سام الهادفة الى خلق بئة مناسبة لتنفيذ الخطة الأمريكية الغربية وبالنالي يستطيع المخرج في وقت نضوج الأوضاع فرض المترتبات اللاحقة للخطة حسب الأولويات المستخلصة من تجارب المراحل السابقة.لهذا نجد تساقط الضحيايا بالجملة لأستشهادهم سياسيا بخداعهم وباتلي أخراجهم عن المسار الجمعي مع المجتمع ليبقوا أسراء للقادم المجهول تحت حجج وعود بحصولهم على مناصب قيادية في الخطوات اللاحقة للعملية السياسية كما أفصح عنها مؤتمر الحوار.مع أن الأوضاع تسير في أتجاة معاكس تماما لما يعلن عنه.وبذلك أصبحت الأوضاع هذة الأيام أكثر تعقيدا عن ذي قبل مما قد تذهب للأبد الى نفق الزوال بأعتبار أن اليمن أصبحت دولة فاشلة وتحت الوصاية وهي المحطة النهائية التي لارجعة عنها والخروج من سابع المستحيلات على الأطلاق.
وفي هذة الأستثناءتشهد صنعاء اليوم أنهيارات متتالية وفقدان الأمن والأمان ونشوء أوضاع قاسية سماتها البارزة الدولة الفاشلة بكل أبعادها.ولهذا تتدحرج القاعدة بين أبين وشبوة وصنعاء وعمران وفق ضرورة مشاركتها في العمليات القتالية والحاجة اليها.وعلى الرغم من استمرارية تفجر الأوضاع في عمران وأغلب مناطق اليمن والجنوب تبقى صنعاء المرشحة لأن تشهد مزيدا من هذة الأحداث لتحديد الوضع النهائي للصراع خصوصا وان لكل طرف أجندة سياسية خاصة به ترتبط في كيفية ليس فقط تعطيل الأقلمة بأستباقها ولكن مصير العملية السياسي برمتها للفجوات التي لم تستطع جهة بعينها وتملئة فراغاتها وخروج الراعي عن المألوف المحلي في وأد ثورة التغيير والحراك على نحو متفاوت هفي صورة المشاهد المتتالية منذ التوقيع على المبادرة الخليجية وبمؤازرة أستحواذ المنشقين عن نظام صالح أثناء أحداث الثورة وماتلتها من مراحل أصبح الشباب بمعزل عن المساق الحقيقي لأهداف ثورتهم والحراك متعثر نتيجة للفرض والتفكك جراء سياسات القيادات الهرمة المتبقية من عصر الأشتراكي الشمولي المتقمصين بعقلية تلك المرحلة التدميرية من حيث ثقل مترتباتها في المواقف المتخذة من تلك القيادات التي كسرت ودمرت الحراك الى اشلاء وهي تلك السياسات التي بوعي او غير وعي تلتقي مع سياسات الأحتلال والقوى الأقليمية والدولية المشتركة عند نقطة القضاء على أية خطوات تعمل على تفعيل القضية الجنوبية ,
ولهذا أصبح من المتعذر تشكيل قيادة موحدة للحراك كحامل لأهدافة والوقوف على تمثيلة في المحافل المحلية والأقليمية والدولية للتعجيل في متابعة ملفات القضية وتجنب الغوغائين عن اللعب بالقضية والمتاجرة بها وغلق أبواب الأجتهادات بالتمثيل كما حصل في مؤتمر الحوار من انتكاسات دون ما القضية تحضى بأية رعاية بل دفنت وقبرت على نحو أراد الأيقاع بها من قبل المحتل وأعوانة والدور التراجيدي الذي مثلة عبدربة في هذا السياق.لذا على عبدربة أستيعاب الدرس جيدا من سابقية من دخل القصر الجمهوري أنه يمثل أستثناء مضافا خارج عن قواعد الحكم في المذهب وأن من كانوا يمتلكون كل العوامل المستكملة للجلوسعلى سدة حكم اليمن أنما هم غادروا وأغلبهم في مشاهد درامية للغاية لازالت الذاكرة طازجة في كثير من تفصيلياتها.علما ان بوادر المواجهة المباشرة بين عبدربة وصالح وضحت منذ أحداث الأربعاء الماضي بأغلاق قناة اليمن اليوم وأحداث البارحة في تسليم جامع الصالح للحرس الرئاسي.
توازيا مع مايعتمل يمنيا حول الجنوب كان للأحزاب اليمنيةللأحزاب اليمنية دور تخريبي مدمر على الحراك وثورة التغيير وكلاهما خرجا عن نطاق السعي الى بناء دولة في صنعاء ولاتحقيق أهداف الحراك في بناء الدولة واستعادة الهوية.وبالرغم من جهنمية الأقلمة للجنوب في التجزئية واستمراريتة تحت مشروع اليمننة الأ ان القوى المتنفذة في صنعاء بوضعها التآمري على الجنوب ورفض مخرجات مؤتمر الحوار لأنها وجدت هي الأخرى نفسها ستكون ضحية مشروع الأقلمة في تفكيك ليس مساحة نفوذهم بل أيضا في حرمانهم للتسلط والمركزية في الأستئثار والأستحواذ بالسلطة والثروة ساهمت أيجابا في تشديد الصراع في صنعاء وعمران وخلق آليات جديدة ضمنها تحولت جهود الرعاية الدولية والأقليمية الى كيفية تجنيب مصالحهم من تلك المخاطر وعدم السماح لتلك المخاطر من مد ألسنتها الى عقر دار الجيران لتلقي بظلال دامس على المصالح الأمريكية والغربية وبروز تأكيدات خلصت على خطورة الأبقاء على تشجيع جهود المصالحة بين الفرقاء في صنعاء لعدم تقبل عقليتهم لتلك الخطوات التي تمددت عليها مخرجات مؤتمر الحوار في مخامل لم تخدم حتى من حملها الى اليمن ولا من توقع من أنعكاساتها الأيجابية على مجمل مايحيط بالمشهد السياسي في اليمن والجنوب بل ساهمت في تعكير صفو ماكان عفويا يمكن حدوثة لو أستجابت الأطراف الدولية منذ الوهلة الأولى لأرادة شعبي اليمن والجنوب.وبوضع قاعدة المحاصصة في حكومة النفاق الوطني الفاشلة والتي لم تصلح لأدارة حفلة شعبية ما بالك بلاد بحالها أنما قد وضع في خطتة في المبادرة مع الآلية المزمنة ومخرجات مؤتمر الحوار،
أنما منذ البداية يدرك بأن هذة الطريق الطويلة أنما تفضي الى أضعاف طرفي الصراع والحد من أمكانات امتلاكهم للمال والسلاح بأستضعافهم وأستنزافهم التدريجي وهو مايحصل في صور اليوم المتكررة والمتنوعة على قاعدة العقلية والغريزة على نحو أدى الى خروج كل الفئران الى مسرح الأحداث لتدافع عن وجودها ومصالحها بعد لعبها الطويل على باع وذراع مختلف مراحل تطورات الأحداث وبالذات منذ فجر اليوم الأسود 22 مايو 1990 وبين أرجل ثوار التغيير والحركة السلمية الجنوبية.وأصبح تردد بن عمر المبعوث الأممي ورفع تقريرة كل شهرين الى مجلس الأمن اادولي عن الحالة عادة تلازمت مع أرسال مفاهيم الديمقراطية وحقوق الأنسان في ماتقذفة الدرون الأمريكية(طائرة بدون طيار) كل يوم دون حسيب ولارقيب بحصدها أرواح الأبرياء في كل بقعة تختارها دون أستئذان ولاتهز ضمير ولاوجدان حكومة او أحزاب يمنية كرتونية وكأن الأمر لاينعنيهم. ولنسمع ذات الحديث لبن عمر على تقدم واضح لمسار العملية السياسية وهي أصلا في محلك سر.ماذا بقى!؟.
ومن ضمن عمليات التشديد على المواطن ومحاربتة والضغط عليه لقبول اردى الحلول.في صنعاء أصبح الأمن قبل الخبز ضرورة يبحث عنها المواطن والمتنفذ على حد سواء وفي الجنوب يبحث الناس عن اللقمة قبل الأمان لأنهم لايملكون شئيا والموت أرحم لهم عن مايروه ويعانوه يوميا من الكهرباء والماء وآلأم وشظف المعيشة وتردي جوانب حياتهم وأنتشار الظواهر السئية كالفساد والمخدرات والجريمة والفساد الأخلاقي في الجنوب ولهذا فأن بقاء بل وأستمرارية توتر الأوضاع كما هو الحال في وتيرة مانشاهدة هذة الأيام قد تفرز عن مفاجآت لتغييرات جيوسياسية قادمة خلال الأشهر القادمة ومفتاح رئيس مرشحة بما تخلص اليه أحداث عمران صنعاء والأنعكاسات المترتبة على رد الفعل العكسي المناسب لتلك النتائج بكارثيتها الحتمية والتي لاتقتصر على منطقة بل تتوزع على مناطق النفوذ وقوتة (السلطة المال السلاح ) وبذلك تكون التغذية لمترتباتها على الجنوب حسب ثقل وحجم المصالح الأقليمية والدولية وتقاطعها مع واقع الأحداث على الأرض وهي خلاصة لما سعت الية الخطة الصهيو أمريكية بماسونية برجماتيها لترسم مستقبل المنطقة بمترتبات الجيل الخامس من تلك الحروب لكن بنكهة يمنية في صنعاء وحواليها بخصوصيات المذاهب والعلاقة التبادلية مع القبيلة والعسكر والشرائح الطفيلية النفعية في سلسلتها الأجتماعية وأرتباط مصالحها، و جنوبيا بالجهوية والمصلحة المتعددة في خط سير تلك الحروب المتعاقبة على أراضي الجنوب واليمن منذ بداية المأساة جنوبيا في 22 مايو 1990 وحتى اللحظة.
وتأسيسا على ماورد أعلاة ينبغي على الأشقاء الجيران أدراك حقائق الأوضاع بجدية وأعادة النظر في مواقفهم بما يكتب لهم حضور لدى شعبي اليمن والجنوب وتجنيب أمنهم القومي مخاطر الأنزلاق في وحل اليمن والجنوب أذا استمرت الأوضاع بمآسيها.حتى وأن نزعنا لثام التشاءم قد يكون لعملية الأستئناس الجنوبية القادمة خطوة في تعويض الجنوب لما فقده نتيجة عقوبات خمسة عقود خلت ومستخلصة من عزوف المخرج بأستحالة قيام دولة في صنعاء والسبب يعزى الى فلسفة حكم اليمن والمتمثلة في الفلسفة الأمامية المتعاقبة والمستأصلة في عقلية الناس عبر 73 أمام حكموا اليمن.
وهو الوضع القائم عليه عملية التسابق والمنافسة الأقليمية والدولية الغائبة الحاضرة المرئية والمخفية لتملئة الأواني المستطرقة وتعبئتها وفق ضروريات المرحلة ومصالح هذا أو ذاك الطرف بموجب واقع تبشيراته تلوح في المشهد بنشوء معادلات سياسية وأمنية وعسكرية جديدة بتحالفاتها تتحد في أولويات الأمن القومي الأقليمي والدولي والمحلي.وهو مشهد عرضي عفوي وليس مرسوما له بخطة مبيتة لأنه نتاج طبيعي لمجريات الأحداث الخارجة عن أرادة مخرجي العملية السياسية..لننتظر ما ستفصح الأحداث عنه.والله من وراء القصد.

بقلم/المهندس: علي نعمان المصفري*
* كاتب وباحث أكاديمي.لندن في 16 يونيو 2014

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك




wkuhx jfpe uk hgHlk ,u]k hggrlm hggrlm ffdj














آخر مواضيع » 0 بدءً من اليوم السبت ..الجنوب يوقف صادرات النفط إلى الشمال
0 لماذا احتلت مليشيات الحوثي منزل الرئيس الشهيد ابراهيم الحمدي ولماذا غادرته ؟ تفاصيل
0 خسائر كبيرة للحوثيين بشبوة والضالع واستمرار الاشتباكات بعدن(صور)
0 صعد الحوثي وتحالف صالح واختفى اللواء وسكت الزنداني وغادر حميد وبقى هادي
0 جنوبيون .. خونة وأحرار !
عرض البوم صور تنوير   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأمن, اللقمة, ببيت, صنعاء, وعدن



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صنعاء تبحث عن مرتزقة جدد " العميد (النوبة) تنوير المنتدى السياسي 1 13-06-2014 04:04 PM
مصدر دبلوماسي: وزير الدفاع وافق على توسيع الضربات الأميركية لتشمل صنعاء وعدن ابن الجنوب المنتدى السياسي 8 10-04-2014 06:25 PM
الحراك الجنوبي اللقمة القاتله لنظام قبيلة صنعاء.. ذي يزن المنتدى السياسي 2 01-03-2013 11:18 PM
صنعاء وعدن منصر منتدى الحوار الفكري 7 20-03-2012 03:28 PM
مالم تنشره الصحوة نت وعدن تايمز ... [ تفاصيل تثبت تورط صنعاء بحادث التواهي ] !!! عناد الكور المنتدى السياسي 7 26-06-2010 12:31 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
أقسام المنتدى

الاقسام العامة @ المنتدى العام @ منتدى الحوار الفكري @ منتدى قصر الضيافة والترحيب @ الاقسام الأدبية @ منتدى حروف القصيد والشعر الشعبي @ منتدى عذب الكلام والخواطر @ منتدى القصص والروايات @ الأقسام التقنية @ منتدى الإتصالات والجوال @ منتدى التطوير و الدعم الفني @ منتدى التصاميم والرسم @ الأقسام الإدارية @ الإدارة @ المشرفين @ الشكاوي والاقتراحات والاستفسارات @ المحذوفات والمواضيع المكررة @ المنتدى السياسي @ الأقسام التراثية @ منتدى التراث الشعبي @ منتدى الصور التراثية @ منتدى الأدب العربي @ الأقسام الإسلامية @ منتدى الشريعة والحياة @ منتدى الصوتيات والمرئيات الإسلامية @ الأقسام الخاصة @ أخبار الكور @ منتدى الصور العامة @ منتدى الرياضة والشباب @ منتدى الترفيه والتسلية @ منتدى الصوتيات والمرئيات العامة @ منتدى الأسرة السعيدة @ منتدى الطب والمجتمع @ منتدى الصوتيات والمرئيات التراثية @ منتدى شخصيات وأعلام العوالق @ منتدى برامج الكمبيوتر وشبكة الإنترنت @ الشخصيات العربية والإسلامية @ القرارات الإدارية @ الخيمة الرمضانية @ منتدى أعضاء كور العوالق @ الأقسام التعليمية @ منتدى تعليم اللغة الإنجليزية @ منتدى تطوير الذات والمهارات @ منتدى الطلبة والباحثين @ الافراح والتهاني @ التعازي والمواساة @ منتدى الإختراعات العلمية @ منتدى الدراسات والبحوث الطبية @ منتدى الرياضة المحلية @ منتدى التداوي بالأعشاب والطب البديل @ الأقسام الصحية @ منتدى الطبخ والأكلات الشعبيه @ منتدى الديكور والأثاث @ منتدى المسابقات والألعاب الترفيهية @ مدونات الاعضاء @ منتدى السيارات @ كرسي الإعتراف @ شرح مصور لكيفية إستخدام المنتدى ومميزاتة @ الأقسام الإجتماعية @ منتدى السمرات والمساجلات الشعرية @ منتدى قصص وروايات الأعضاء @ منتدى عالم حواء @ منتدى مسنجر × مسنجر @ منتدى السياحه والسفر @ منتدى الثورات وقياداتها @ منتدى الحج @ مكتبة الكور @ منتدى أقلام اعضاء الكور المميزة @ منتدى الاخبار العامة @ قسم البيع والشراء @ منتدى الحوار السياسي @



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

SEO By RaWaBeTvB_SEO

a.d - i.s.s.w

الساعة الآن 01:37 PM
اختصار الروابط

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى || SiteMap Index